fbpx

وزير إسرائيلي: انسحاب الميليشيات الإيرانية من سوريا هو شرط لإيقاف الغارات الإسرائيلية على مواقع الأسد

قال وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي “غابي أشكنازي” أن انسحاب الميليشيات الإيرانية من سوريا هو شرط لإيقاف الغارات الإسرائيلية على مواقع الأسد وميليشياته.

جاء ذلك في تصريح لوزير الدفاع “أشكنازي” لوكالة “تاس” الروسية قال فيه: “إن إيران تكثّف نقل أنظمة الأسلحة الخاصة إلى سوريا، وخاصة الصواريخ، لتستخدمها كمنصة لعمليات ضدنا.”

اقرأ ايضا: السفير الإسرائيلي الأسبق في مصر: المجتمع الدولي بات يرى “بشار الأسد” جزءاً من الحل

وأوضح الوزير الإسرائيلي: “نحن لا نقبل ذلك .. يجب الانسحاب الكامل للتشكيلات الإيرانية من سوريا”، مشيراً إلى أن إسرائيل معنية بسوريا “مستقرة ومسؤولة وذات سيادة، لكن الأمور مختلفة”.

وشدد على أن “إسرائيل لا تستطيع ولا يجب أن تسمح للقوات الايرانية بالتموضع على طول حدودنا مع سوريا حتى على مسافة 80 ميلاً أو عدة كيلومترات”، بحسب قوله.

وتساءل أشكنازي: “هل توافق روسيا على وصول أعدائها إلى الحدود الشرقية للبلاد؟ هذا هو الوضع نفسه”، مضيفاً: “إذا لم يكن الإيرانيون في سوريا، فلن نقوم بعمليات، وإلا فإننا سنواصل”.

ونوه إلى أن “الإيرانيين تعلموا استخدام هذا الطريق لتزويد سوريا بأنظمة أسلحة متطورة لقواتهم ولـ (حزب الله)”، مشدداً على أن “هذا غير مقبول”.

والجدير بالذكر أن إسرائيل تستهدف مواقع للنظام أو الميليشيات إيرانية في سوريا وأعلن نظام الأسد استهداف إسرائيل لمواقعه سبع مرات منذ مطلع العام الحالي.

زر الذهاب إلى الأعلى