وثائق قضائية: أمريكا باعت مليوني برميل نفط إيراني من ناقلة محتجزة قرب سواحل الإمارات

أثبتت وثائق قضائية، قيام الولايات المتحدة ببيع مليوني برميل نفط إيراني، من ناقلة “أكيلياس”، التي احتجزتها أمريكا قرب السواحل الإماراتية، في فبراير/شباط الماضي.

وحسب الوثائق، فإن الولايات المتحدة صادرت النفط الإيراني، على أساس القوانين الأمريكية، واعتبرت أن الحرس الثوري الإيراني، حاول بيع النفط للصين.

اقرأ أيضا: بعد 21 عاماً في الحكم.. بشار الأسد: معيار نجاح المدير هو قدرته على تهيئة بديل له!

وتصنف واشنطن، الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية، و احتجزت السلطات الأمريكية الناقلة، قرب سواحل إمارة الفجيرة في شباط/فبراير الماضي.

وتعتقد الإدارة الأمريكية، أن النفط الخام الموجود على سفينة “أكيلياس” اليونانية، تم تصديره سراً من قبل طهران، بهدف تجنب العقوبات التجارية الأمريكية.

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، عن الوثائق المسربة، أن الحكومة الأمريكية، اقتادت الناقلة إلى هيوستن، تكساس، وقامت ببيع مليوني برميل من النفط منه بمائة مليون دولار.

وفي فبراير/شباط الماضي، رفعت وزارة العدل الأمريكية، دعوى قضائية أمام محكمة أمريكية، زعمت من خلالها، أن الحرس الثوري الإيراني، يخفي مصدر النفط، وجعله يبدو كما لو كان من العراق.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى