fbpx

واشنطن تطالب نظام الأسد بالإفراج عن المعتقلين والكشف عن أماكنهم

طالبت السفارة الأمريكية في سوريا نظام الأسد بالإفراج عن المعتقلين تعسفياً، والكشف عن أماكن وجود المفقودين، داعية في الوقت نفسه إلى محاسبة النظام على انتهاكاته الممنهجة لحقوق الإنسان في سوريا.

جاء ذلك في تغريدة على تويتر للسفارة بمناسبة اليوم الدولي للحق في معرفة الحقيقة بشأن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وكرامة الضحايا “نحيي ذكرى ضحايا انتهاكات نظام الأسد الوحشية لحقوق الإنسان والعديد من السوريين الشجعان الذين يواصلون اليوم المطالبة بالحرية والكرامة”.

اقرأ أيضا: الاتحاد الأوروبي يدعو نظام الأسد لإنهاء القمع والإفراج عن المعتقلين

وفي سياق متصل قال القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي “جوي هود” إن واشنطن ملتزمة بتحقيق العدالة في سوريا ومحاسبة نظام الأسد على “الفظائع” التي ارتكبها بحق السوريين، بحسب تغريدة نشرتها الصفحة الرسمية للسفارة الأميركية في دمشق.

كما حثت ميشيل باشليت مقررة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، دول العالم على تصعيد وتيرة محاكمات من يشتبه بارتكابهم جرائم حرب في سوريا في محاكمها الوطنية وذلك مع حلول الذكرى العاشرة لاندلاع الثورة السورية.

والجدير بالذكر أن هولندا أعلنت في وقت سابق من آذار الجاري، أن نظام الأسد وافق على الدخول في “محادثات” معها للتحدث بشأن انتهاكاته لحقوق الإنسان في سوريا على مدار العشرة أعوام الماضية من عمر الثورة السورية، مهددة باللجوء إلى محكمة العدل الدولية.

زر الذهاب إلى الأعلى