fbpx

واشنطن: اعتراف بايدن بـ “الإبادة الجماعية للأرمن” لن يؤثر على “الحصانة السيادية” لتركيا

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن وصف الرئيس جو بايدن أحداث 1915 بـ”الإبادة الجماعية” بحق الأرمن لن يؤثر على “الحصانة السيادية” لتركيا أمام المحاكم الأمريكية.

جاء ذلك في بيان مكتوب الجمعة، أرسله أحد المتحدثين باسم الخارجية لوكالة الأناضول، حول ما الذي قد يعنيه تصريح بايدن الذي أدلى به في 24 نيسان/أبريل الجاري من الناحية القانونية.

وقال المتحدث: “البيان الأخير للرئيس لم يكن يهدف للتأثير على الحصانة السيادية لتركيا أمام الولاية القضائية المدنية للمحاكم الأمريكية، وهذا الوضع ينظمه قانون الحصانات السيادية الأجنبية”.

اقرأ أيضا : بايدن يعترف بتعرض الأرمن لـ “إبادة جماعية” في العهد العثماني وتركيا تصف بيانه بـ “عديم القيمة”

والسبت، وصف بايدن أحداث 1915 بـ”الإبادة” ضد الأرمن، في مخالفة للتقاليد الراسخة لأسلافه من رؤساء الولايات المتحدة في الامتناع عن استخدام المصطلح.

ورداً على الخطوة، أكدت وزارة الخارجية التركية، أن بايدن لا يملك الحق القانوني في الحكم على المسائل التاريخية، وتصريحاته عن “الإبادة” المزعومة لا قيمة لها، مشيرة إلى أن بيانه “لا يستند إلى أساس علمي أو قانوني أو نتيجة حول الموضوع”.

المصدر : الأناضول

زر الذهاب إلى الأعلى