هُرّبت من لبنان.. حكومة الأسد يحذر من أسماك نافقة يتم بيعها في الأسواق السورية

حذرت سلطات نظام الأسد، من كمية أسماك نافقة، من النوع الفاخر، تم تهريبها من لبنان إلى سوريا، لتباع في الأسواق على أنها مثلجة.

وذكرت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك، التابعة للنظام، أنه ورد إليها كتاب من الأمن الوطني اللبناني، عن نفوق ما يقارب 40 طناً من الأسماك في بحيرة “القرعون” في البقاع اللبناني.

اقرأ أيضا: للمرة الأولى عربياً.. دولة تصدر جوازات سفر للمحصنين ضد كورونا

وبحسب ما أضافت المصادر، وصل إلى البحيرة المذكورة، أشخاص سوريون، وقاموا بتعبئة هذه الأسماك ضمن أكياس، ليتم إدخالها إلى سوريا، عن طريق التهريب، وبيعها بالأسواق السورية على أنها أسماك مثلجة.

وأوضحت السلطات أنها طلبت تشديد الرقابة التموينية على مادة السمك، في كافة الأسواق الداخلية بالمحافظات، والتحري عن مصدرها، ومدى مطابقتها للمواصفات والشروط الصحية.

ولفتت إلى اتخاذ أقصى الإجراءات القانونية، على ضوء الواقع، بحق المخالفين أصولاً.

وكانت وسائل إعلام لبنانية، قد تحدثت مؤخراً، عن نفوق ما يقارب 40 طناً من الأسماك من نوع الكارب في البحيرة.

و صرّحت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني، أن السبب يعود لوباء موسمي يستهدف هذا النوع من الأسماك، في حين لاتزال بقية الأنواع في البحيرة بصحة جيدة.

و تحدثت وسائل أخرى عن وجود تلوث كبير في النهر الذي يشكل مصباً للصرف الصحي، إضافة لبقايا ومخلفات الأسمدة الزراعية.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى