fbpx

هدد مفتشة قطار ضبطته بدون تذكرة.. هولندا تعاقب سورياً بـ 40 ساعة “خدمة مجتمع”

أفادت صحيفة “دي ستينتور” الهولندية، بقرار الشرطة، عقاب لاجئ سوري، بخدمة المجتمع مدة “40 ساعة”، بتهمة تهديده مفتشة قطار.

وبحسب ما ترجم موقع “زمان الوصل”، فإن اللاجئ (أحمد ر) البالغ من العمر 35 عاماً، هدد مفتشة قطار في مدينة “ميلو” الهولندية.

وأضافت المصادر أن التهديد، جرى من خلال إيماءات، وحركات تظاهر فيه بأنه يطلق النار من سلاح رشاش وهمي، مع إصداره أصوات إطلاق رصاص من فمه.

وقبضت المفتشة على اللاجئ السوري، وهو يسافر في القطار بدون تذكرة، فأنزلته في المحطة، ليقوم بتهديدها عبر حركات بيده توحي بقطع الحلق.

ثم نظر (أحمد) إلى المفتشة، وأخذ يصرخ “بندقية” متظاهراً بإطلاق النار، واستمر في حالة ردة الفعل وركل آلة التذاكر، ما سبب تحطم الشاشة، حسب المصادر.

اقرأ أيضا : بسبب سفرهم إلى سوريا.. هولندا تسحب جنسيتها من 6 مغاربة

وذكرت الصحيفة أن المفتشة، اضطرت إلى طلب الشرطة التي نقلته إلى مركزها، وهناك قال المتهم إنه “غير مذنب”، نافياً قيامه بالتخريب، والتهديد.

وأضاف: “كنت فقط جائعاً وأشعر بالبرد”، وخلال جلسة الاستماع في قضيته لم يحضر (أحمد)، وقال محاميه “فورمان”، إنّه لم يكن لديه ما يكفي من المال لدفع ثمن التذكرة.

وبحسب المحامي المعين له، سيبقى (أحمد) في ملجأ المشردين حتى اليوم الثاني، واعترض على ما وصفه بـ “سوء التفاهم”، مع الشرطة.

وأكد “فورمان” أنه لم يتم البحث فيما إذا كانت إيماءات هذا الشخص، لها نفس المعنى في ثقافته، مفترضاً اختلاف الثقافات في حركات الإيماء.

وأوضح المحامي في التماسه للشرطة: “المتهم يعاني من صدمة “الحرب الرهيبة” في بلاده، لكن لم يتم البحث في هذا الأمر”.

وأجاب قاضي الشرطة “دي رويتر”، الذي تسلم التماس المحامي، بأن مثل هذه الإيماءات في هولندا، تعني أن فاعلها ينوي التهديد.

ووفقاً للقاضي فإن عقوبة خدمة المجتمع، قد تكون وسيلة لمعرفة ماهو الخطأ الذي يجري مع (أحمد)، وإذا لم يمتثل لأمر خدمة المجتمع، فسيتم تحويلها إلى السجن “مدة 20 يوماً”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى