هجرة خارجية غير مسبوقة من مخيمات الفلسطينيين في سوريا

تحدثت مجموعة “العمل من أجل فلسطينيي سوريا”، عن هجرة غير مسبوقة من المخيمات الفلسطينية في سوريا، جراء الأوضاع الاقتصادية المتردية وانتشار البطالة وعدم القدرة على تأمين متطلبات الحياة اليومية، إضافة إلى الأوضاع الأمنية، وخاصة المطلوبين للخدمة الإلزامية أو الاحتياطية، فضلاً عن الشعور الدائم بالخوف من الاعتقال.

ونقلت المجموعة عن مصادر، أن آلاف الأشخاص غادروا الأراضي السورية خلال الأشهر القليلة الماضية باتجاه أربيل في العراق أو مصر أو تركيا أو بيلاروسيا.

اقرأ أيضاً: الهجرة في حلب توقف إصدار آلاف جوازات السفر

وأشارت إلى تنوع طرق الهجرة من سوريا، بين التوجه إلى مناطق المعارضة السورية في إدلب وريف حلب ثم العبور منها إلى تركيا، أو عن طريق الحصول على تأشيرة من السفارة التركية في بيروت، أو عبر الانتقال إلى أربيل ثم إلى تركيا.

وأضاف التقرير أن العشرات من الفلسطينيين في سوريا، كانوا قد بدأوا بوقت سابق، شق طريقهم نحو أوروبا عبر بيلاروسيا، رغم عمليات النصب والاحتيال التي تعرض معظمهم لها، إذ دفعتهم الضائقة الاقتصادية وسوء الأوضاع المعيشية وغياب الأمل بحياة أفضل إلى ترك كل شيء وراءهم والمخاطرة بحياتهم.

زر الذهاب إلى الأعلى