هادي البحرة : الجولة السادسة لاجتماعات اللجنة الدستورية فشلت بسبب غياب المنهجية

أرجع الرئيس المشارك للجنة الدستورية السورية عن المعارضة، هادي البحرة، فشل الجولة السادسة من اجتماعات اللجنة، إلى غياب المنهجية التي تضع آلية التوافق بين الأوراق المختلفة التي تقدمها الأطراف المشاركة.

وقال البحرة إن المقترحات التي قدمتها المعارضة جوبهت بالرفض التام من وفد النظام، مضيفاً: “تم الإقرار أنه لا يمكن عقد الجولة المقبلة دون وضع منهجية التوافق”.

اقرأ أيضا: مصادر روسية: موسكو مستاءة من قرار نظام الأسد لإفشال اللجنة الدستورية

واعتبر البحرة أنه يوجد خلط في فهم مصطلح “الإصلاح الدستوري”، موضحاً أنه ينص إما على تعديل صياغة دستور 2012، وإما صياغة دستور جديد، بالاستفادة من السياق الدستوري السوري والممارسات الدستورية.

وأضاف في مقابلة مع “فرانس 24”: “مهمة اللجنة ليست صياغة الدستور الجديد فقط، وإنما عملية إصلاح الممارسات الدستورية وتطبيق الدستور على أرض الواقع”.

ورداً على سؤال حول إضافة أطراف جديدة إلى اللجنة الدستورية، في إشارة إلى “الإدارة الذاتية” المسيطرة على غالبية شمال وشرق سوريا، رأى البحرة أن وفد المعارضة يمثل التشكيلات والمكونات المعارضة كافة، ولا يوجد أي داع لأي تعديل في المرحلة المقبلة.

المصدر: الشرق سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى