نيويورك تايمز: خسائر بوتين في أوكرانيا تدفعه إلى زج مقاتلين سوريين

أكد مسؤولون عسكريون واستخباراتيون غربيون بأن الجيش الروسي يعاني في أوكرانيا، من أجل جمع تعزيزات كافية لبدء مرحلة جديدة من الحرب، لذلك دفع بمقاتلين أجانب بينهم سوريون إلى جبهات القتال.

وقال المسؤولون لصحيفة “نيويورك تايمز” إن روسيا سحبت 40 ألف جندي من محيط كييف وشيرينغيف لإعادة نشرهم في شرق أوكرانيا، كما دفع الكرملين بمزيج من المقاتلين الروس والسوريين إلى الشرق، بهدف تصحيح الأخطاء التي تسببت بعدم قدرته على قهر الجيش الأوكراني.

اقرأ أيضاً: موسكو تعين قائد القوات الروسية في سوريا سابقاً قائداً لقواتها في أوكرانيا

وأوضحوا بأن موسكو تحاول البحث عن قوات رديفة، بعد خسائرها الفادحة، لذلك دعت المقاتلين السوريين والشيشانيين والروس للقتال بجانب قواتها، مشيرين إلى أن تعداد تلك القوات الرديفة لا يزال ضمن المئات.

ورجح المسؤولون بأن يقوم الكرملين بزيادة عدد المقاتلين من ميليشيا “فاغنر” التي قاتلت في سوريا، كما أن مئات المقاتلين السوريين في طريقهم إلى أوكرانيا، حيث وصلت مجموعة عناصر تتألف من 300 مقاتل سوري إلى روسيا لتلقى تدريبات، بانتظار زجهم في المعارك.

سعد وليد

صحفي سوري درس الصحافة في تركيا وعمل مع العديد من وسائل الإعلام المرئية والمكتوبة، كما عمل أثناء دراسته في اذاعة الجامعة. مسؤول تحرير أخبار المشاهير في موقع المورد منذ عام 2021

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى