نيمار يثير الجدل والسخرية بسبب حالته البدنية “الكرش” (صور)

أثار نجم كرة القدم البرازيلي نيمار، سخرية واسعة بسبب حالته البدنية الغريبة، والتي أثارت ضجة كبيرة في مواقع التواصل.

و أبدى مشجعو فريق نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، قلقهم على نجمهم، بعد صور له وهو يستمتع بأيامه الأخيرة من عطلته الصيفية.

اقرأ أيضا: تقرير: “نايكي” تخلت عن نيمار بسبب فضيحة جنسية

كان ذلك خلال إجازته على متن يخت في إيبيزا الإسبانية، برفقة أصدقائه، وظهر فيها ضمن صور مترهل البطن وسط غياب لعضلاته ما أثار استغراب عشاقه ومتابعيه.

ولم يستطع نيمار الحفاظ على لياقته وطرأ تحول كبير على بطنه وزيادة واضحة في وزنه على الرغم لعب مباراته الأخيرة في 10 يوليو/تموز الماضي في نهائي كوبا أمريكا أمام الأرجنتين (0-1).

وانتشرت تغريدات ساخرة من مظهر نيمار الجديد، فيما قارن البعض بين الحالة البدنية الحالية للنجم البرازيلي (29 عاماً)، وحالة الثنائي ليونيل ميسي (34 عاماً) وكريستيانو رونالدو (36 عاماً).

وغرد البعض قائلاً: “شقيق نيمار السمين يشبه إلى حد كبير نيمار” وآخر: “كيف أصيب نيمار بالسمنة في أسابيع قليلة فقط؟”.

وكانت تقارير إعلامية فرنسية، قد كشفت أن مشجعي باريس سان جيرمان يشعرون بالقلق بسبب المظهر الجديد لنجم فريقهم، الذي يعتبر أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم.

وتجدر الإشارة إلى أن جمهور باريس سان جيرمان الفرنسي يعول على نيمار في الموسم الجديد، لقيادة الفريق للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه.

زر الذهاب إلى الأعلى