نواب أمريكيون يطرحون مشروع قرار حول سوريا في مجلس الشيوخ الأمريكي

أعلن الرئيس المشارك للجنة الدستورية السورية عن المعارضة “هادي البحرة” بأن ١١ شيخاً ديمقراطيّاً وجمهوريّاً يطرحون مشروع قرار بخصوص سوريا في مجلس الشّيوخ الأمريكي بمناسبة الذّكرى العاشرة لانطلاقة الثّورة السورية.

ومن أهم بنود المشروع الأمريكي :
يحتفل رسميا بالذكرى السنوية العاشرة للثورة السورية وأكد النواب الذين طرحوا المشروع بأن سياسة الولايات المتحدة تسعى لحل سياسي للقضية السورية والاستمرار بالوقوف إلى جانب الشعب السوري وبذل مزيدا من الجهود لضمان وقف إطلاق النار ومواصلة العمل باللجنة الدستورية بعيدا عن النظام وتهيئة الظروف لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وفقاً لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2254.

اقرأ أيضا : هادي البحرة: لا بديل حاليا في سوريا عن العملية السياسية لتنفيذ القرار 2254

وأشار النواب الأمريكيين بأن سياسة واشنطن هي تشجيع الالتزام بقوانين الحرب من قبل جميع الأطراف المشاركة في الأعمال العدائية في سوريا ودعم الجهود الإنسانية الدولية لمساعدة المدنيين الأبرياء بما في ذلك من خلال دعم السكان النازحين وتعزيز محاسبة مرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان.

وأوضح النواب بأنه يجب أن يلتزم بمواصلة الجهود لمحاسبة نظام الأسد وداعميه الروس والإيرانيين على جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية بما في ذلك من خلال تنفيذ قانون قيصر لحماية المدنيين في سوريا لعام 2019.

وأشاد النواب بشجاعة المدافعين السوريين عن حقوق الإنسان الذين وثقوا بشجاعة الفظائع التي ارتكبها نظام الأسد وداعموه الروس والإيرانيون في خدمة العدالة والمساءلة خلال هذا النزاع.

وأدان النواب الاستخدام العشوائي للقوة من قبل جميع الجهات الفاعلة في سوريا بما في ذلك نظام الأسد وأنصاره وخصومه والجماعات المتطرفة.

اقرأ أيضا: هادي البحرة يحدد مطالب المعارضة من بيدرسن

ودعا النواب حكومة واشنطن إلى تنشيط الجهود الدبلوماسية لحل النزاع على النحو المبين في قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2254 وتوسيع نطاق المساعدات الإنسانية للشعب السوري حتى يتمكنوا من انتهاء العنف سواء من الدولة أو الجماعات المسلحة الأخرى والعودة إلى مجتمعاتهم بمحض إرادتهم وبطريقة مستنيرة والمشاركة في العدالة الانتقالية.

وأكد النواب على أن الشعب السوري يجب أن يقرر مستقبله من خلال انتخابات حرة ونزيهة ينتج عنها حكومة تمثيلية شرعية تخدم جميع السوريين.

زر الذهاب إلى الأعلى