نهاية مأساوية لطفلين شقيقين قضيا غرقاً في قناة للري بريف الرقة

لقي طفلان شقيقان مصرعهما غرقاً في قناة للري بريف مدينة عين عيسى، شمالي محافظة الرقة.

وقالت مصادر محلية إن الطفلين توفيا غرقاً، الأحد، جراء سقوطهما في قناة للري في قرية الهيشة بالريف الشرقي لمدينة عين عيسى، بحسب صحيفة “الوطن” الموالية.

وأضافت المصادر أن الفتى، عبد الغفور صالح الخلف (15 عاماً)، سقط في إحدى قنوات الري قرب قرية الهيشة شرقي بلدة عين عيسى، ما أدى إلى غرقه فيها.

اقرأ أيضا : مصاب بالتوحد …العثور على جثة طفل قضى غرقا في نهر العاصي بمدينة حماة

وتابعت أن ابراهيم صالح الخلف (16 عاماً) سقط بدوره في القناة خلال سعيه لإنقاذ شقيقه، وغرق هو الآخر.

وأشارت المصادر إلى أن الأهالي انتشلوا جثماني الشقيقين من المياه عقب ساعة من غرقهما.

يُشار إلى أن حوادث غرق السوريين تشهد تزايداً في الفترة الأخيرة سواءً في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام أو الخارجة عن سيطرته.

وفي وقت سابق من الأحد، أعلن نظام الأسد تسليم جثامين 3 شقيقات لبنانيات في العقدين الـ2 والـ3 من أعمارهن، بعد أن لفظها البحر على أحد شواطئ طرطوس.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى