نقل معلمة من مدرستها في إسطنبول التركية بعد نشر فيديو عيد ميلاد طالب سوري

أعلنت مديرية التربية في إسطنبول نقل المعلمة التركية ديلارا كوش من مدرسة تحضيرية في إسطنبول، بعد إلغاء عقدها، إثر انتشار فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لحفل عيد ميلاد طالب سوري في الصف التحضيري.

ونَقل موقع “هبرلار”عن مديرية التربية في إسطنبول قولها إن المعلمة ديلارا كوش التي تعمل بالتدريس في مدرسة تحضيرية خُطط لنقلها إلى مدرسة أخرى.

اقرأ أيضا: تركيا تدعو لوضع “حد فوري” لممارسات اليونان بحق اللاجئين بعد وفاة 19 مهاجراً تجمداً

بدورها، قالت المعلمة في خاصية الستوري بحسابها على إنستغرام، إنها تلقت عرضاً من مديرية التربية في منطقة إسنلر بإسطنبول للعمل في إحدى المدارس الحكومية، إلا أنها رفضت العرض، كما تقدمت لها عدة جهات أخرى بعروض للعمل لديها إلا أنها رفضتها جميعاً.

وكانت المعلمة نشرت أواخر الشهر الماضي، مقطع فيديو لحفل عيد ميلاد أحد طلابها، ولاقى رواجاً وتفاعلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، وأعيد نشره مئات المرات لما فيه من مشاعر رقيقة من الطفل تجاه والدته.

ويظهر في الفيديو والدة الطالب إبراهيم أ. تقدم لابنها قالب كاتو في احتفالية داخل الصف الدراسي، وردة فعل الطفل على المفاجأة، حيث بكى معانقاً والدته ومقبلاً يدها. وبحسب موقع “صباح” التركي، فإن الطفل إبراهيم البالغ من العمر 6 سنوات، والده سوري الجنسية وأمه مصرية.

المعلمة ذكرت في حسابها على إنستغرام أنّ فيديو عيد الميلاد التقط في 5 تشرين الثاني 2021، ولكن تاريخ النشر هو كانون الثاني 2022، مؤكدة أنها استأذنت عائلة الطفل قبل نشره.

وأضافت أنها كانت تدير صفحة صغيرة بألف متابع (حساب إنستغرام) قبل نشر الفيديو، حيث تهدف لأرشفة بعض اللحظات، وكمساعدة للمدرسين الآخرين، ولم تتوقع أن يحقق فيديو عيد الميلاد هذا الانتشار.

وتابعت المعلمة، أنّ إدارة المدرسة طلبت منها حذف الفيديو، إلا أنها رفضت ذلك، لعدم احتوائه على شيء مسيء، مضيفة أنّ الحساب الذي نشرت عليه الفيديو هو حسابها الشخصي، لتفاجأ لاحقاً بفصلها من العمل عبر اتصال هاتفي، وفقاً لما أوردته في حسابها على إنستغرام.

زر الذهاب إلى الأعلى