نعمان كورتولموش : يجب أن يكون اللاجئون السوريون في تركيا مكسباً لا عبئاً

قال نائب رئيس حزب العدالة والتنمية التركي نعمان كورتولموش، إنّه يجب على اللاجئين السوريين في تركيا أن يكونوا مكسباً لا عبئاً.

جاء ذلك في كلمةٍ ألقاها “كورتولموش” خلال لقائهِ، مؤخّراً، بممثلي المنظمات غير الحكومية ورجال الأعمال في أحد الفنادق بولاية كلّس جنوبي تركيا.

اقرأ أيضا: مركز أبحاث الهجرة التركي ينتقد مشروع نقل تجمعات اللاجئين السوريين في أنقرة

وتطرّق “كورتولموش” في كلمتهِ إلى وجود السوريين في تركيا قائلاً: “عدد سكان كلّس 100 ألف نسمة، وجاء إلى الولاية أكثر من 110 آلاف أخ سوري، بعضهم بدؤوا أعمالهم هنا، وأطفالهم بدؤوا بالذهاب إلى المدرسة، وأتمنى ألا يكون إخواننا السوريون هنا عبئاً، بل مكسباً، ونحن نعمل على دمجهم”.

وأشار إلى أن القوى العظمى دخلت صراعاً على السلطة في الجغرافيا حيث تقع تركيا، التي دفعت ثمن ذلك، مردفاً: ” تركيا لم تقف مكتوفة الأيدي في الأزمات الإنسانية التي حدثت بجوارها مباشرة، خاصة في سوريا والعراق”.

وأضاف: “تمزيق سوريا البلد البعيد بالنسبة للولايات المتحدة الأميركية، يعد بمثابة مشاهدة دولة عبر شاشة الحاسوب، إن سوريا بعيدة عن فرنسا وروسيا وإنجلترا، لكنّها جارتنا، إنها على الجانب الآخر من حدودنا”.

وتابع: “نتحدث عن جغرافية حيث أسلافنا لديهم قبور هناك، وأقارب وجيران أيضاً، لذا عندما ينزف شعب سوريا والعراق نحن نتألم، بغض النظر عن عرقهم أو طائفتهم، فكل أهل هذه المنطقة إخواننا، بينما بالنسبة للآخرين هو مكان تدور فيه صراعات على السلطة”.

على صعيد آخر، انتقد “كورتولموش” خطاب المعارضة التركية الذي ينتقد حزب العدالة والتنمية الحاكم ويتهمه بالعجز عن حل المشكلات الاقتصادية في البلاد، وبأنه “لا يعرف ما تمر به تركيا”.

وتابع كلمته مخاطباً المعارضة: “لا تقلقوا، ودعوا أبناء الأمة بسلام، نحن نعلم بوجود مسائل صعبة، لكننا نعرف جيداً كيفية الخروج من هذا المأزق، وسنرى كيف ستحارب تركيا ارتفاع تكاليف المعيشة على المدى القصير”.

وكشف كورتولموش عن خطط الحكومة التركية في زيادة القوة الشرائية للمواطنين الأتراك، حيث تعمل وزارة الطاقة على مشروع تخفيض أسعار الكهرباء بنسبة 25%، مذكراً أيضاً بقانون تخفيض القيمة المضافة على المواد الغذائية الأساسية إلى 1% بعدما كانت 8% قبل القرار.

زر الذهاب إلى الأعلى