نظام الأسد يوقف بيع الخبز للمدنيين في فرن الجاز بديرالزور ويخصصه لعناصره والميليشيات الإيرانية

قالت شبكة “عين الفرات” أن قوات نظام الأسد في مدينة ديرالزور أوقفت بيع الخبز للمدنيين في فرن الجاز الواقع بشارع الوادي في حي الجورة وخصصته للميليشيات الإيرانية وعناصرها فقط.

وأشارت الشبكة أن قوات النظام أغلقت الفرن في وجه المدنيين بحجة نقص في مادة الطحين في حين خصصت كامل إنتاجه لصالح عناصر الميليشيات الإيرانية.

وتحدثت الشبكة أن مديرية التموين التابعة لنظام الأسد قامت بتخفيض كميات الطحين المدعوم لباقي أفران المدينة وحولتها إلى فرن الجاز وقد أوقفت دعم أفران الخبز السياحي في المدينة ليرتفع سعر ربطة الخبز (8 أرغفة) من 300 ليرة إلى 600 ليرة.

والجدير بالذكر أن مدينة دير الزور الخاضعة لسيطرة قوات النظام والميليشيات الإيرانية تشهد نقصاً حاداً في مادتي الخبز والطحين ما تسبب بحدوث أزمة على أفران المدينة.

زر الذهاب إلى الأعلى