نظام الأسد يوزع الأراضي المصادر في دير الزور على عناصر الميليشيات الإيرانية وعائلات قتلاه

كشف مصدر في اتحاد الفلاحين في محافظة دير الزور أن مديرية الزراعة لدى نظام الأسد بدأت بتسليم الأراضي الزراعية التي جرى وضع اليد عليها مؤخرا لعوائل عناصر المليشيات الإيرانية وذوي قتلى قوات النظام.

وأوضح المصدر أن عدد الأراضي التي جرى وضع اليد عليها في ريف دير الزور الغربي 17 قطعة أرض زراعية، وفي ريف دير الزور الشرقي 25 قطعة أرض وذلك منذ مطلع الشهر الفائت، طبقا لموقع “وطن إف إم” المعارض.

اقرأ أيضا: اعتقال سوري في ألمانيا بتهمة المشاركة بمجزرة الشعيطات في ديرالزور

وأوضح أنه جرى منح الأراضي لعوائل عناصر المليشيات الإيرانية التي تنشط بمنطقة غرب الفرات، وتتمثل بعصائب “أهل الحق وحركة النجباء وحزب الله العراقي”.

ولفت إلى أن عملية الإحصاء والجرد الأراضي الزراعية مستمرة حتى الآن في جميع مناطق الفرات الخاضعة لسيطرة النظام بهدف وضع اليد على الأراضي التي يقيم أصحابها خارج المنطقة من جهة، والأراضي التي هاجر أصحابها نحو الأراضي التركية من جهة أخرى وقاموا بتاجيرها أو منحها لأقاربهم.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى