نظام الأسد يكشف خسائر قطاعي النفط والكهرباء في سوريا

أكد نظام الأسد أن خسائر قطاعي النفط والكهرباء في سوريا بلغت 195 مليار دولار منذ عام 2011، كما لفت إلى عدم وجود رقم نهائي لخسائر الاقتصاد السوري ككل.

وقال وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية في نظام الأسد، محمد سامر الخليل، إن خسائر قطاعي النفط والكهرباء بلغت 195 مليار دولار.

اقرأ أيضا: تركيا .. إرسال سفينتين إلى قبرص لمكافحة التسرب النفطي القادم من سوريا

وأشار الخليل، الأربعاء، إلى أنه “لا يوجد رقم نهائي لخسائر الاقتصاد السوري جراء الحرب التي شهدتها سوريا”.

واعتبر أن خسائر الاقتصاد السوري خسائر متراكمة ومسجلة لكن لا يمكن الحديث عن أرقام نهائية “إلا بعد استعادة كل الأراضي السورية” حسب وصفه.

ولفت إلى أن قطاعي النفط والكهرباء في سوريا، من أكثر القطاعات تضرراً، إذ “تعرضا لاعتداءات وتدمير ممنهج وسرقة”.

وأضاف أن “الخسائر المباشرة وغير المباشرة في القطاع النفطي بسوريا حتى العام 2020 بلغت 95 مليار دولار، فيما وصلت خسائر قطاع الكهرباء إلى 100 مليار دولار”.

الجدير بالذكر أن معظم شبكات الكهرباء في سوريا تعرضت للتدمير جراء القصف من قبل روسيا وإيران ونظام الأسد، حالها حال المشافي والمدارس ومنازل المدنيين.

المصدر: شبكة آرام

زر الذهاب إلى الأعلى