نظام الأسد يقرر بيع “المتة” عبر البطاقة الذكية

قررت حكومة نظام الأسد إضافة بعض المواد إلى البطاقة الذكية التي باتت تعتمدها في توزيع المواد الأساسية على المواطنين والتي خلقت المزيد من الأزمات.

وفي هذا الصدد، قال وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحكومة نظام الأسد، عمرو سالم، إن الوزارة ستقوم بتأمين مواد غذائية بكميات كبيرة وتخطط لبيعها عبر “البطاقة الذكية”.

اقرأ أيضا: عمليات نصب واحتيال لسرقة أموال المدنيين بطريقة تقليدية في مناطق سيطرة النظام

وفي منشور عبر صفحته الشخصية في “فيس بوك”، الأحد، قال إن الوزارة تعمل على تأمين المتة وزيت عباد الشمس ومواد إضافية غيرها بكميات كبيرة، وستضاف إلى البطاقة عند امتلاء المخازن بها.

إلى ذلك، أعلنت المؤسسة السورية للتجارة البدء ببيع كميات مخصصة شهريا لكل عائلة من مادتي السكر الحر والشاي، عبر البطاقة الذكية دون تسجيل طلب لاستلامها بواقع ثلاثة كغ من السكر في الشهر بسعر 2200 ليرة للكيلو الواحد.

وزعم الوزير أن شراء الكميات المخصصة من مادة السكر الحر لن يؤثر على حصة العائلة من السكر المدعوم التي تتسلمها عبر الرسائل وبكميات محددة خلال الشهر.

يشار إلى أن شركة “تكامل” التي تعود ملكيتها لمهند الدباغ ابن خالة أسماء الأسد، هي المسؤولة عن تنفيذ مشروع “البطاقة الذكية” بحصة 30%، في حين يملك فراس الأخرس شقيق أسماء الحصة الأكبر.

المصدر: الحدث السوري

زر الذهاب إلى الأعلى