fbpx

نظام الأسد يعلن حجم الأموال الأجنبية المسموح للقادمين بإدخالها إلى البلاد

أعلن مجلس النقد والتسليف التابع لنظام الأسد، قراراً يقضي بالسماح للقادمين إلى سوريا، بإدخال أوراق نقدية أجنبية، حتى مبلغ 500 ألف دولار أو ما يعادله من العملات الأجنبية الأخرى.

وحدد المجلس شرطاً يتضمن ضرورة التصريح عن تلك الأموال، أصولاً وفق النماذج المعتمدة، من هيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب لهذا الغرض، والاحتفاظ بنسخة عن هذا التصريح.

و تم إلغاء قرار صادر عن مجلس النقد والتسليف عام 2015، بناء على القرار الجديد.

وكانت التعليمات السابقة تقضي بالسماح لجميع القادمين إلى سوريا، باستثناء العابرين في مناطق الترانزيت في المطارات والموانئ السورية، بإدخال الأوراق النقدية الأجنبية، حتى مبلغ 100 ألف دولار شريطة التصريح عنها.

اقرأ أيضا: “نزولاً عند رغبة الشعب”.. “الإدارة الذاتية” تتراجع عن قرار رفع أسعار المحروقات

ويرأس مجلس النقد والتسليف لدى نظام الأسد، حاكم مصرف سوريا المركزي الذي يتولى العمل على تنظيم مؤسسات النقد والتسليف في سوريا.

ويتولى حاكم مصرف سوريا المركزي، تنسيق فعاليات مؤسسات النقد، لتحقيق عدد من الأهداف في حدود صلاحياته، وضمن التوجهات الاقتصادية العامة للدولة التي يقرها مجلس الوزراء.

المصدر: سانا

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى