نظام الأسد يعلن التصدي لقصف إسرائيلي على مطار عسكري وسط سوريا

قال نظام الأسد، الجمعة، إن دفاعاته الجوية تصدت لـ”عدوان إسرائيلي” استهدف مطارا عسكريا وسط البلاد، وأسفر عن إصابات وخسائر مادية.

ونقلت وكالة أنباء “سانا” التابعة للنظام، عن مصدر عسكري لم تسمه، قوله إن “العدو الإسرائيلي نفذ مساء اليوم عدوانا جويا من اتجاه منطقة التنف العسكري برشقات من الصواريخ باتجاه مطار التيفور العسكري”.

اقرأ أيضا: ميليشيات إيرانية تبدأ بتأهيل مطار شرقي سوريا لاستخدامه كقاعدة لها

وأضاف المصدر: “صدت وسائط دفاعنا الجوي صواريخ العدوان وأسقطت معظمها”.

وأوضح أن “العدوان أدى إلى إصابة ستة جنود بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية”، دون زيادة توضيح.

ولم يعلق الجيش الإسرائيلي على الموضوع حتى الساعة 21: 15 (ت.غ).

وفي وقت لاحق، قال حركة المقاومة الإسلامية “حماس” إن هذا القصف “يؤكد من جديد أن إرهاب الكيان الصهيوني يستهدف كل المنطقة، وأن منطق العربدة والبلطجة هو الذي يحكم سلوكه”.

وأضافت في بيان للمتحدث باسمها حازم قاسم: “هذا العدوان الصهيوني لكل مكونات الأمة يجب أن يواجه بصورة موحدة من الجميع، لوضع حد لإرهاب الاحتلال الصهيوني ومنعه من مواصلة عدوانه كخطوة على طريق طرده من كل الأرض العربية”.

وتتعرض مناطق سيطرة النظام، منذ سنوات، لقصف إسرائيلي من حين إلى آخر، يستهدف مواقع لقواته، وقواعد عسكرية تابعة لإيران والمجموعات الإرهابية التابعة لها.

ويعتبر “التيفور”، الواقع بريف محافظة حمص، واحدا من أهم المطارات العسكرية للنظام، وسبق أن استهدفه الطيران الحربي الإسرائيلي.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى