fbpx

نظام الأسد يعلق على تصريحات أمريكية حول الجولان: سيبقى عربياً سورياً

علق نظام الأسد، على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن”، حول الجولان، مؤكداً رفضه المطلق لها.

ونقلت وكالة سانا عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين، قوله، إن تصريحات بلينكن تأتي في سياق الدعم الأمريكي المتواصل للاحتلال الإسرائيلي وعدوانه المستمر.

اقرأ أيضا: “حادثة تاريخية”.. جامعة دمشق تسحب شهادة “دكتوراه” من طالبة بعد 6 سنوات على منحها

وأضاف أن خارجية نظام الأسد، تشدد على أن الجولان كان وسيبقى عربياً سورياً، وترفض بشكل مطلق تصريحات وزير الخارجية الأمريكي بخصوص الجولان السوري المحتل.

واعتبر النظام تلك التصريحات تأتي في سياق الدعم الأمريكي المتواصل للاحتلال الإسرائيلي وعدوانه المستمر، مشدداً على أن الجولان كان وسيبقى عربياً سورياً.

وأردف بأن هذا ما استدلت عليه الشرعية الدولية برفضها قرار الضم الإسرائيلي، واصفاً إياه بالباطل، وقرار الضم وفق خارجية الأسد، مؤشر إضافي على انتهاكات واشنطن للشرعية والقانون الدولية.

وذكرت خارجية النظام في بيانها: “بات جلياً للعالم أجمع أن الكيان الإسرائيلي الغاصب وسياسة التوسع والعدوان التي تحكمه هما السبب الرئيسي في التوترات وعدم الاستقرار بالمنطقة”.

وتابع البيان: “هذا الكيان يشكل تهديداً جدياً للأمن الإقليمي والدولي في حين أن مقاومة سورية لهذا العدوان وكفاحها لاستعادة أراضيها المحتلة في الجولان بكل السبل المتاحة هو حق مشروع”.

وسبق لبلينكن في شباط/ فبراير الماضي أن أبدى تحفظه على تأييد اعتراف إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، بهضبة الجولان السورية كـ”جزء من إسرائيل”.

إلا أنه قال إن “السيطرة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان في الوضع الراهن لها أهمية حقيقية لأمن إسرائيل”.

وأبدى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وقتها اعتراضه على تحفظ بلينكن قائلاً: إن منطقة الجولان السورية المحتلة “كانت وستظل جزءا من إسرائيل”، مؤكداً أن تل أبيب “لن تنسحب منها”.

زر الذهاب إلى الأعلى