fbpx

نظام الأسد يسرح عمال مكاسر الحجر بسبب عدم توافر المازوت

أغلقت مكاسر حجر بمناطق سيطرة نظام الأسد، واستغنت أخرى عن خدمات عشرات العمال لتقليص النفقات مع استمرار أزمة نقص المحروقات.

ونقل موقع “سناك سوري” الموالي للنظام، الاثنين، أن 16 من أصل 20 مكسرة حجر في مناطق الضمير وحفير والبترا شمال دمشق، قد أغلقت مؤخراً، وتركت عشرات العمال بدون عمل.

اقرأ أيضا: مسؤولون أوروبيون يدعون واشنطن لـ”الصبر الاستراتيجي” في سوريا

وقال عامل سابق في مكسرة حجر شمال دمشق، إن صاحب العمل استغنى عن خدماته رفقة 14 عاملاً، لعدم كفاية مخصصات المازوت، الذي يتسبب شراؤه من السوق السوداء برفع تكاليف الإنتاج.

وحمّل عامل آخر فقد عمله مؤخراً، المسؤولية لحكومة النظام السوري، مشيراً إلى وجود “ضغط كبير على أصحاب المكاسر، فمن جهة عدم كفاية المازوت، ومن جهة أخرى تحديد الجهات المعنية أسعار مواد البناء الخارجة من المكسرة بما لا يتوافق مع تكاليف الإنتاج، ما دفع الكثير من أصحاب المكاسر إلى تقليل نشاطها في العمل”.

بينما رأى عمال آخرون أن ارتفاع أسعار المواد وقلة الطلب على المعروض، أثّر بشكل كبير على عمل تلك المكاسر، وقد يكون هذا أحد أسباب إغلاقها.

المصدر: وكالات

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى