نظام الأسد يرفع الرسوم الجمركية لأجهزة الجوال

رفع نظام الأسد الرسوم الجمركية، على أجهزة الهواتف الجوالة لنسبة 30 بالمئة، بعد أن كانت 20 بالمئة، تزامناً مع السياسة التي يتبعها نظام الأسد في رفع الأسعار.

وبحسب مصادر إعلامية موالية فإن نظام الأسد رفع الرسوم الجمركية على الأجهزة الجوال بنسبة عشرة بالمئة وهو ما يمثل زيادة كبيرة.

اقرأ أيضا: “ب ي د” يبدي استعداده لتسليم حقول النفط لنظام الأسد بشروط

وعلى الرغم من تعليق نظام الأسد لاستيراد أجهزة الهواتف الجوالة، إلا أن نظام الأسد رفع الرسوم الجمركية لها.

وبحسب مصادر، فإن رفع رسوم الجمركية على الأجهزة يشير إلى أن نظام الأسد ينوي إعادة فتح استيراد الأجهزة الجوالة، مما سيؤدي إلى ارتفاع أسعارها في السوق المحلية.

وفي وقت سابق من العام الماضي رفع نظام الأسد أسعار جمركة الهواتف التي لم تدخل مناطق سيطرته على المعابر النظامية إلى 20 ألف ليرة سورية للشريحة الأولى، و45 ألف ليرة للثانية، و80 ألف ليرة للثالثة، و100 ألف ليرة للرابعة.

ويواصل نظام الأسد اتباع سياسة رفع الأسعار في مناطق سيطرته حتى طالت هذه السياسة معظم السلع بالأسواق التي هي بالأصل أسعارها مرتفعة مقارنة بالدخل المادي للمواطن في مناطق سيطرة نظام الأسد.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى