نظام الأسد يرد على غارات الاحتلال الإسرائيلي برسالة للأمم المتحدة

حذّر نظام الأسد الاحتلال الإسرائيلي بحسب ماوصف بـ”التداعيات الخطيرة لاعتداءاتها المستمرة على سوريا تحت ذرائع واهية”، وذلك ردًا على غارات إسرائيلية استهدفت محيط العاصمة دمشق.

وقالت الخارجية في رسالة إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي أمس الإثنين إن “الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة لم ولن تنجح في حماية شركائها وعملائها من التنظيمات الإرهابية” على حد وصفها.

واتهمت خارجية نظام الأسد أن هناك جهات “تحضر لاستفزازات جديدة باستخدام السلاح الكيميائي في محافظة إدلب لاتهام الجيش السوري بها”

مؤكدة أنها “لن تفلح في إشغال الجيش السوري عن مواصلة الإنجازات التي يحققها في مكافحة الإرهاب” بحسب تعبير الخارجية.

ويشار إلى أنه تتكرر اتهامات موسكو والنظام للمعارضة ومنظمة “الدفاع المدني” بالتجهيز لهجمات كيماوية، بينما تثبت تقارير أممية مسؤولية النظام السوري عن استخدام الكيماوي في سوريا.

وربطت وزارة الخارجية السورية الغارات الإسرائيلية على دمشق بالوقفات الاحتجاجية في الجولان السوري، رفضًا لقرار الضم “الباطل”.

زر الذهاب إلى الأعلى