نظام الأسد يختبر آلية جديدة لتوزيع الخبز بدون “رسائل نصية”

أعلنت وزارة التجارة الداخلية بحكومة الأسد، عزمها اعتماد آلية جديدة لتوزيع مادة الخبز عبر “البطاقة الذكية”، كخطوة أولى في محافظتين مع بداية شهر أيار/ مايو المقبل، على أن يتم تعميم الآلية على باقي المحافظات في غضون 3 شهور.

وقال معاون وزير التجارة الداخلية رفعت سليمان، إن الآلية الجديدة تعتمد على مبدأ “التوطين” بدلاً من الرسائل، أي أن كل نقطة بيع سيرتبط بها مجموعة من المواطنين للحصول على مستحقاتهم من هذه النقطة خلال مدة النهار بأكمله.

وأضاف أن نقاط البيع ستكون عبر التطبيق الإلكتروني، حيث سيختار المواطن نقطة البيع الأفضل له، وهذه النقطة “مُلزمة بالحفاظ على مخصصاته من الخبز”، مشيراً إلى أن “نقاط البيع لن تتمكن من بيع مخصصات الخبز لأي شخص، لأن البطاقات غير المرتبطة بهذه النقاط لن تفتح”.

اقرأ أيضا : الخبز أهم من العلم… أستاذ جامعي في جامعة طرطوس يؤجل محاضرة بسبب انتظاره على طابور الخبز

ونفى المسؤول بحكومة الأسد، اعتماد الآلية الجديدة على الرسائل النصية، مؤكداً أنه “كلام لا يستند لأي مستند صحيح”، خلافاً لما قاله في وقت سابق محافظ حماة، محمد طارق كريشاتي.

ولم تحدد وزارة التجارة الداخلية حتى الآن المخصصات النهائية من الخبز للعائلة، بحسب سليمان، الذي أشار إلى أن المخصصات ستحدد عند تطبيق الآلية.

ولفت إلى أن “كل أسرة سيكون لها مستحقاتها الكافية لها حيث هناك كمية شهرية ستوزعها الأسرة بالتساوي على أربعة أسابيع وستختار الأيام التي ترغب باستلام مخصصاتها بها خلال الأسبوع”.

زر الذهاب إلى الأعلى