ندرة الدواء تزيد تكاليف لمرضى القلب في مستشفيات سوريا

يعاني مرضى القلب بالعاصمة السورية، من ندرة معظم أصناف الأدوية، ودفع تكاليف باهظة لدى مراجعة المستشفيات الخاصة، في ظل سوء خدمات القطاع الصحي العام، ودفع رشى لتسجيل أسماء مرضى بقوائم انتظار العمل الجراحي.

ونقل موقع “تلفزيون سوريا”، عن مصدر من مستشفى “المواساة” بدمشق (لم يسمه)، أن الأدوية والمواد المتعلقة بأمراض القلب، بما فيها القثطرة والشبكات القلبية، مفقودة في معظم مستشفيات القطاع العام بمناطق سيطرة نظام الأسد.

اقرأ أيضاً: شخصيات معارضة: أزمة أوكرانيا فرصة لتغيير مقاربات الغرب في سوريا

وأضاف المصدر، أن “المستلزمات المطلوبة موجودة في السوق السوداء، وغالباً ما يستولي عليها أصحاب المستودعات الطبية، ويتم بيعها للمشافي الخاصة، التي تدفع مبالغ كبيرة للحصول عليها”.

وأشار إلى أن وسطاء يعملون على دفع رشى، للحصول على دور متقدم وإجراء العمليات على الرغم من تأجيل المشافي العامة للعمليات بحجة عدم توافر المواد اللازمة.

وأكد أحد سكان مدينة دمشق، أنه دفع 13 مليون ليرة سورية تكلفة عملية لمعالجة تضيق الأوعية الدموية بمستشفى خاص في جرمانا، إضافة إلى مبالغ باهظة للأدوية.

سعد وليد

صحفي سوري درس الصحافة في تركيا وعمل مع العديد من وسائل الإعلام المرئية والمكتوبة، كما عمل أثناء دراسته في اذاعة الجامعة. مسؤول تحرير أخبار المشاهير في موقع المورد منذ عام 2021

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى