نتنياهو يعلن استمرار عمليات البحث عن رفات الجاسوس الإسرائيلي “إيلي كوهين” في سوريا

قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” اليوم الثلاثاء أن عمليات البحث عن رفات الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين في سوريا جارية بالفعل هذه الأيام.

جاء ذلك في لقاء أجراه نتنياهو مع قناة “i24NEWS” اليوم الثلاثاء أفاد من خلاله بأن السوريين سلموا للروس “غرضا شخصيا” تعود ملكيته للجاسوس الإسرائيلي “إيلي كوهين” الذي حوكم وأعدم شنقا، في 18 أيار 1965 في سوريا بتهمة التجسس، ويبحث الروس في مقبرة مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق عن رفاته.

اقرأ أيضا: اتفاق لإعادة رفات الجاسوس الإسرائيلي “كوهين” من دمشق بوساطة روسية

وقالت القناة الإسرائيلية عن مصدر في حكومة نظام الأسد أن الروس نقلوا هذا الغرض إلى إسرائيل لفحصه مشيرا إلى أنه غرض شخصي لكوهين ومن الممكن أن يكون بقايا ملابسه أو البعض من الوثائق التي تخصه.

وتحدثت القناة عن المصدر أن نظام الأسد وموسكو على خلاف حول الثمن الذي ستدفعه إسرائيل مقابل كل معلومة إضافية تتعلق بالجاسوس الإسرائيلي.

و لم تصدر عائلة الجاسوس الإسرائيلي “إيلي كوهين” أي تصريح حول الموضوع.

يذكر أن “إيلي كوهين” بدأ أنشطته السرية في سوريا عام 1961منتحلا اسم كامل أمين ثابت وتمكن على مر السنين من تطوير علاقات متينة وأصبح قريبا من رأس الحكومة السورية واستغل كوهين ذلك في نقل معلومات استخباراتية قيمة لإسرائيل بشأن انتشار الجيش السوري في هضبة الجولان المحتلة، وكان الجاسوس الإسرائيلي في ذروة نشاطه مرشحا لمنصب نائب وزير الدفاع السوري.

زر الذهاب إلى الأعلى