موسكو تفتح رحلات طيران بين حلب ومدينة روسية وتوقع مذكرة جديدة مع نظام الأسد

فتحت روسيا خط طيران جديد بين مدينة حلب السورية ومدينة كراسنودار الروسية، وفق اتفاق وق بين شركة النقل واللوجستيات الروسية “أفياديلو” والمؤسسة العامة للطيران المدني السوري.

ووفق وسائل إعلام موالية، جرى ذلك خلال فعاليات الاجتماع المشترك السوري الروسي لمتابعة أعمال المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين والمهجرين السوريين.

اقرأ أيضا: صحيفة أمريكية تكشف قراراً جديداً لإدارة بايدن حول سوريا

وذكر مدير المؤسسة العامة للطيران المدني السوري، باسم منصور، أن الهدف من مذكرة التفاهم، تفعيل رحلات الطيران الجوية بين سوريا وروسيا.

و تعمل الآن الخطوط الجوية السورية وشركة “أجنحة الشام” للطيران بين دمشق وموسكو، وعبر هذه المذكرة سيتم العمل على تفعيل خط حلب – كراسنودار في روسيا.

واعتبرت المصادر الموالية أن ذلك سيسهم بتدفق حركة النقل الجوي والبضائع والركاب وينعكس إيجابا على الفعاليات الاقتصادية والصناعية.

ونقلت وسائل إعلامية عن مسؤول في نظام الأسد قوله إن الخطوة مهمة لتعزيز التعاون في مجالات الشحن الجوي وزيادة وتفعيل التبادل التجاري لتغذية الأسواق الروسية والسورية بالبضائع، واختصار الزمن في نقل الركاب وحركة الشحن.

زر الذهاب إلى الأعلى