مهجرون سوريون يسترجعون صور القصف على مدنهم من الغزو الروسي لأوكرانيا

اعتبر سوريون عايشوا قصف الطيران الروسي لبلداتهم ومدنهم في سوريا، وشاهدوا قصف المدن الأوكرانية، أن “آلة القتل الروسية واحدة”.

وقال الشاب عامر جمعة، الذي شهد قصف بلدته حربنفسه بريف حماة الجنوبي، لموقع “العربي الجديد”، إن الإجرام الروسي ذاته يحدث في أوكرانيا اليوم، مع قصف الأبرياء من دون سبب، مؤكداً أن “الوحشية ذاتها والقتل ذاته”.

اقرأ أيضاً: “أنطونيو غوتيريش” يستعرض نتائج الحرب في سوريا على مدار 11 عاماً

بدورها ، أشارت خديجة رسلان، إلى أن مشاهد الدمار الذي يحدثه القصف الروسي في أوكرانيا، تذكرها بالدمار الذي أحدثته الطائرات الروسية في بلدتها كفرزيتا، حيث كانت الغارات الجوية “مخيفة جداً”.

من جهته، لفت المهجر من مدينة معرّة النعمان محمود المر، إلى أن الروس استخدموا كل أنواع القذائف والذخيرة، ولم يوفروا أي نوع من أنواع الأسلحة في قصف الحي الذي كان يقطنه، رغم أنه لا يضم أي مقر لعناصر المعارضة، معرباً عن تعاطفه مع الشعب الأوكراني.

زر الذهاب إلى الأعلى