من هي الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة؟

فجعت الصحافة الفلسطينية والعربية، بمقتل الصحفية المتألقة مراسلة قناة “الجزيرة” في فلسطين، شيرين أبو عاقلة  صباح اليوم الأربعاء أثناء تغطيتها لاقتحام عسكري إسرائيلي في مخيم جنين بالضفة الغربية المحتلة.

قناة “الجزيرة” التي قالت في بيان نعي أبو عاقلة: “في جريمة قتل مفجعة تخرق القوانين والأعراف الدولية أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي وبدم بارد على اغتيال مراسلتنا شيرين أبو عاقلة”، وحمّلت “الحكومة الإسرائيلية وقوات الاحتلال مسؤولية مقتل الزميلة الراحلة شيرين”.

اقرأ أيضاً: مطالب دولية باجراء تحقيق شامل في مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة

معلومات عن الصحفية شيرين أبو عاقلة

ولدت شيرين نصري أبو عاقلة في مدينة القدس الشرقية عام 1971، وقتلت على يد جيش الاحتلال الإسرائيلي في مخيم جنين عن عمر يناهز 51 عاما في خبر صدم العالم العربي بكافة أطيافهم.

وعرف الفلسطينيون أبو عاقلة بشكل خاص خلال تغطيتها أخبار الانتفاضة الفلسطينية الثانية حيث كانت تتنقل من القدس الشرقية إلى مدن الضفة الغربية كافة.

ويقول الصحفيون الذين تعاملوا معها إنها تتميز بخلقها الرفيع واحترامها للجميع.

أصول شيرين أبو عاقلة وديانتها

تعود أصول شرين أبو عاقلة لعائلة مسيحية في مدينة بيت لحم جنوبي الضفة الغربية، ولكنها ولدت وترعرعت في القدس الشرقية.

درست في مدرسة راهبات الوردية في القدس الشرقية قبل أن تلتحق بجامعة العلوم والتكنولوجيا في الأردن لدراسة الهندسة المعمارية.

لكن أبو عاقلة رأت نفسها أقرب إلى ميدان الإعلام، من الديكورات والتصميم، فحصلت على درجة البكالوريوس في جامعة اليرموك في الأردن.

أماكن عملت بها شيرين أبو عاقلة

عادت بعد التخرج إلى فلسطين وعملت في عدة مواقع مثل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، وإذاعة صوت فلسطين، وقناة عمان الفضائية، ثم مؤسسة مفتاح، وإذاعة مونت كارلو، وانتقلت للعمل في قناة الجزيرة منذ عام 1997.

زر الذهاب إلى الأعلى