من هو القيادي الكبير في “القاعدة” الذي اغتالته أمريكا في إدلب؟

كشف الجيش الأميركي، أمس السبت، عن اسم قيادي في تنظيم “القاعدة” اغتيل بواسطة طائرة مسيّرة عند مدخل مدينة بنش شمال شرقي إدلب، في الـ20 من أيلول الفائت.

وقال الناطق باسم القيادة المركزية الأميركية جون ريغسبي إنّ “القيادي سليم أبو أحمد كان مسؤولاً عن التخطيط والتمويل والموافقة على هجمات القاعدة العابرة للمنطقة”.

اقرأ أيضا: ريف طرطوس .. رجل يفجّر قنبلة بزوجته وأولاده

وأضاف “ريغسي” في بيان، أمس، أنّه “لا توجد مؤشرات بخصوص سقوط ضحايا مدنيين نتيجة الضربة”.

من هو سليم أبو أحمد؟

أكد موقع ” تلفزيون سوريا” أن سليم أبو أحمد واسمه الحقيقي (علاء صالح) هو نازح من مدينة قدسيا في ريف دمشق، وكان عضواً في تنظيم “حراس الدين” التابع لتنظيم “القاعدة”.

وسبق أن قُتِلَ قياديون وعناصر من تنظيم “حرّاس الدين”، أواخر العام المنصرم، إثر غارة جوية شنتها طائرات أميركية على منطقة سلقين في ريف إدلب.

وفي منتصف شهر تشرين الأول 2020، قُتِلَ “أبو ذر المصري” أحد القياديين في “حرّاس الدين”، إثر غارة للتحالف استهدفت سيارته على طريق “عرب سعيد” غربي مدينة إدلب.

يشار إلى أن تنظيم “حرّاس الدين” شُكّل في شباط عام 2018، باندماج مجموعات وقياديين وشرعيين انشقوا عن “هيئة تحرير الشام” لـ معارضتهم قرار “الهيئة” بفك ارتباطها عن تنظيم “القاعدة”، شهر حزيران 2016، ويضم – حسب ناشطين – مئات العناصر في مناطق متفرقة مِن أرياف إدلب وحماة واللاذقية.

المصدر: تلفزيون سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى