fbpx

منع قاطنيه من الخروج …شخص يحرق أحد المنازل في مدينة الحراك شرق درعا

أفادت صفحات محلية بأنّ شخصاً أقدم على إحراق أحد المنازل بمدينة الحراك شرقي درعا، واحتجز قاطني المنزل داخله ومنعهم من الخروج.

وقالت الصفحات أنّ المدعو “مروان فاضل” الملقّب بـ”مروان الوزيرة” اقتحم منزل المدعو “ماهر التركماني” وأضرم النيران فيه، أمس الثلاثاء، رغم وجود عائلة “التركماني” داخل المنزل، حيث احتجزهم داخله ومنعهم من الخروج.

وجراء ذلك نشبت النيران في المنزل المؤلّف من 3 طوابق هرب المدعو “مروان”، قبل أن يتدخّل بعض أبناء الحي ويسارعون إلى إخماد النيران وإخراج العائلة وإسعاف المصابين بحالات اختناق إلى مشفى الحراك.

ويذكر أن السبب الذي دفع “الفاضل” إلى إحراق منزل “التركماني” تعود لخلاف مالي بين الطرفين و أنّ عناصر من “اللواء الثامن” التابع لـ”الفيلق الخامس”، اعتقلت “الفاضل” واقتادته إلى مقارها في مدينة بصرى الشام شرقي درعا.

والجدير بالذكر أن الحوادث تتكرر في مدينة درعا وريفها، وسط انفلات أمني وغياب كامل لمؤسسات “حكومة الأسد”، فضلاً عن عدم اتخاذ أي إجراءات تحدّ من هذه الظواهر المنتشرة في المنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى