منظم حفلات محمد رمضان ينفي ما يتم تداوله ويقول: حفل سوريا لا يزال قائماً

أكد “نبيل الويسي” منظم حفلات الفنان المصري “محمد رمضان” أن الحفل الذي أعلن عنه الأخير مؤخراً في دمشق لا يزال قائماً.

وجاء ذلك في تصريح للسويسي لـ جريدة “النهار” اللبنانية، أوضح فيه أسباب اللغط الذي حصل بين محمد رمضان ونقابة الفنانين في سوريا.

اقرأ أيضاً: مايا دياب بإطلالة ملفتة وغريبة جداً في أحدث ظهور لها (صور)

وقال نبيل السويسي إن محمد رمضان أعلن عن عدة حفلات في عدد من الدول العربية فور الاتفاق عليها في الوقت الذي لم تكن المنظمة قد قدمت إخطاراً أو تصريحاً للنقابة.

وأشار إلى أن نقابة الفنانين السوريين لم تنفِ وجود الحفل إنما نفت علمها به، قائلاً: “نقابة الفنانين السوريين لم تنفِ وجود حفل رمضان على أراضيها، لكنّها نفت وجود جهة قدّمت إخطاراً أو تصريحاً لإحياء الحفل، لذا هناك فارق كبير في ما حدث”.

وجاء في توضيح منظم حفلات رمضان: “كل ما في الأمر أنّ رمضان أعلن عن الحفل بعد دقائق من الاتفاق عليه، في حين لم يكُن المنظّم قد قدم إخطاراً أو إجراءات إقامة الحفل بسوريا، فكان هذا سر اللغط الذي حصل”.

وأضاف قائلاً: “منظّم الحفل لم يكن قد قدّم كل التصريحات الخاصة بالحفل في سوريا، سواء كانت الموافقات الأمنية أو غيرها، كما يحدث في مصر”.

واختتم منظم حفلات الفنان المصري تصريحه مؤكداً أن الأنباء المتداولة حول إلغاء الحفل أو نفي إقامته غير صحيحة، مبيناً أن نقيب السوريين محسن غازي لم يكن يعلم بالأمر مؤكداً أن ما حدث مجرد سوء تفاهم فقط.

يذكر أن نقابة الفنانين في سوريا قد أصدرت بياناً حول إعلان رمضان عن إقامته حفلاً غنائياً في دمشق: “تنويه: إشارة إلى ما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول إقامة حفل للفنان محمد رمضان في دمشق تؤكد نقابة الفنانين أنه لا صحة لما هو متداول حول إقامة هذا الحفل سواء عن طريق القطاع العام أو الخاص. وكل ما يتم تداوله مجرد شائعات.. المكتب الإعلامي لنقابة الفنانين”.

زر الذهاب إلى الأعلى