منظمة الصحة العالمية تطالب بحلول مع زيادة حالات القتل في مخيم الهول

طالبت منظمة الصحة العالمية، بإيجاد حلول مناسبة لسكان مخيم “الهول”، الذي تديره “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) شمال شرقي سوريا.

وقالت المنظمة في تغريدة عبر “تويتر”:لا تزال الظروف الإنسانية السائدة في الهول يائسة، حيث يتم الإبلاغ عن خسائر بشرية بين سكان المخيم بشكل مستمر.

اقرأ أيضاً: ضابط سابق: الأردن أمام أعمال عدائية تقودها جهات نافذة في سوريا

وشهد المخيم مؤخراً، وفاة طفل وإصابة أربعة أشخاص، جراء حريق اندلع في إحدى الخيام.

وأعربت المنظمة في تغريدة منفصلة عن حزنها لوفاة الطفل.

وفي وقت سابق، طالبت منظمة العفو الدولية (آمنستي) الدول التي لديها مواطنون في “الهول”، باتخاذ إجراءات هادفة لإنهاء “الفظائع” في المخيم، وإعادة الآلاف من الأطفال الذين يعيشون هناك.

كما طالبت المنظمة بالإفراج عن جميع الأطفال المحتجزين تعسفياً، ووضع حد لممارسة فصل الأطفال عن أمهاتهم ومقدمي الرعاية لهم.

ويؤوي مخيم “الهول”، نحو 56 ألف شخص، أكثر من نصفهم عراقيون، إلى جانب حوالى 20 ألف نازح سوري، ونحو عشرة آلاف من عائلات عناصر “تنظيم الدولة” الأجانب الذين ترفض دولهم استعادتهم.

زر الذهاب إلى الأعلى