منظمات حقوقية روسية: موسكو ارتكبت جرائم حرب في سوريا

أصدرت منظمات حقوقية روسية، الجمعة، تقريراً يثبت تورط موسكو بارتكاب جرائم حرب في سوريا، خلال مشاركتها في الصراع القائم منذ 10 سنوات.

وحمل التقرير عنوان “عقد مدمر، انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الإنساني في الحرب السورية”، وتألف من 198 صفحة.

حيث أجرى نشطاء من مركز ميموريال لحقوق الإنسان ولجنة المساعدة المدنية ومجموعات روسية أخرى، مقابلات مع أكثر من 150 لاجئ سوري في الدول التي نزحوا إليها.

اقرأ أيضا : روسيا ضللت العالم …”إندبندنت” : السوريين دفعوا ثمناً لا يمكن تخيّله لثورة بلادهم

وقامت المنظمات الحقوقية الروسية بتحليل روايات الناجين والتركيز على استخدام الاعتقالات التعسفية والاختفاء القسري والتعذيب، والإعدام خارج نطاق القضاء.

كما ركز التقرير على استخدام الأسلحة المحظورة ضد المدنيين والتجويع والعنف الجنسي وغيرها من الانتهاكات.

وقال معدو التقرير إن “العديد من الروس لا يدركون حجم الانتهاكات وجرائم الحرب التي تُرتكب في سوريا، ولا يتم إعلامهم بشكل كاف عن هذا الصراع”.

وأشاروا إلى أن الهدف من هذا التقرير كان “معرفة المعلومات التي تتعلق بمشاركة روسيا في الصراع في سوريا”، مؤكدين أن “العمليات العسكرية للحكومة السورية التي أجريت بالاشتراك أو بدعم من سلاح الجو الروسي، كان لها نمط واضح من الهجمات العشوائية والموجهة التي لا تتوافق مع وجود أهداف عسكرية”.

المصدر: Euronews

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى