منسقو الاستجابة يوثق حالتي انتحار بين النازحين في الشمال السوري خلال 24 ساعة

وثّق فريق “منسقو استجابة سوريا” تسجيل حالتي انتحار بين النازحين خلال 24 ساعة في شمال غربي سوريا بسبب سوء الأوضاع المادية.

وأفاد الفريق في بيان أمس الاثنين إن عدد حالات الانتحار في المنطقة ارتفع إلى أربع حالات، منذ مطلع الشهر الجاري لتضاف إلى 19 حالة مسجلة في المنطقة خلال العام الفائت.

وأوضح الفريق عددا من الأسباب التي تدفع السكان المدنيين في شمال غربي سوريا إلى الانتحار “ومن بينها سوء الأحوال المادية للأهالي والنازحين وفقدان الممتلكات الخاصة بهم بعد حملات النزوح والتهجير القسري من مختلف المناطق، وعدم قدرتهم على العودة إلى مناطقهم وممتلكاتهم بسبب سيطرة النظام السوري وروسيا على مدنهم وقراهم”.

ودعا فريق “منسقو استجابة سوريا” المنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة لمساندة المدنيين والنازحين وتأمين المتطلبات الأساسية لهم وخاصة في ظل ارتفاع أسعار المواد الأساسية إلى مستويات غير مسبوقة، بلغت 11% خلال شهر شباط الماضي، وعدم قدرة الأهالي على تأمينها بشكل دوري.

اقرأ أيضا: السبب ضيق الحال … انتحار شاب في مخيم تجمع الأندلس بريف إدلب

كما طالب بالعمل على تأمين فرص العمل بشكل دوري للحد من انتشار البطالة في المنطقة.

يذكر أن معدل حالات الانتحار ارتفع بشكل كبير خلال العام الجاري في سوريا خصوصا في المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام وسط تجاهل المجتمع الدولي عما يحصل في سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى