منسقو الاستجابة يحذر من خطورة إغلاق المعابر الحدودية مع تركيا

حذر فريق “منسقو استجابة سوريا” من خطورة إغلاق المعابر الحدودية مع تركيا، وذلك بسبب الأوضاع الإنسانية في المنطقة وما يترتب عليها من ارتفاع كبير في أسعار المواد والسلع الغذائية وعجز السكان المدنيين على تأمين احتياجاتهم بشكل كامل.

وقال الفريق في بيان اليوم الخميس، إن فكرة إغلاق معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا هو بمثابة انتحار جماعي للسكان المدنيين في المنطقة، و يتوجب على المجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي الوصول إلى تلك المرحلة.

اقرأ أيضا: معبر باب الهوى يعلن عدد السوريين المرحلين من تركيا إلى بلادهم

ولفت إلى أنه بتاريخ 30 آذار 2022 دخلت قافلة مساعدات أممية جديدة إلى الشمال السوري، قادمة من قادمة من مناطق سيطرة النظام السوري في حلب، نحو شمال غربي سوريا عبر معبر الترنبة شرقي إدلب تضم 14 شاحنة مساعدات إنسانية مقدمة من برنامج الأغذية العالمي WFP.

وأوضح أن عدد الشاحنات الإغاثية الواردة عبر خطوط التماس مع النظام السوري بلغت 43 شاحنة تحوي مساعدات غذائية فقط، في حين تجاوزت عدد الشاحنات الإغاثية الواردة عبر معبر باب الهوى الحدودي أكثر من 10000 شاحنة تحوي مساعدات إنسانية متنوعة في المأوى والصحة والتعليم والغذاء.

وشدد على أهمية استمرار دخول المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى مناطق الشمال السوري، بعيدا عن خطوط التماس مع النظام السوري، نتيجة مماطلة النظام السوري في تسهيل وصول المساعدات وعدم شموليتها للاحتياجات الإنسانية المتزايدة في المنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى