fbpx
أخبار سوريا

منسقو استجابة سوريا: صعوبات وتحديات هائلة لا زالت تواجه التعليم في الشمال السوري

قال فريق “منسقو استجابة سوريا” في اليوم الدولي للتعليم، فإن صعوبات وتحديات هائلة لازالت تواجه القطاع التعليمي في شمال غربي سوريا.

وأفاد الفريق في بيان أمس الأحد، بأن أكثر من 450 ألف طالب يواجهون مصاعب مختلفة لإكمال تعليمهم، بينهم 60 ألف طالب ضمن المخيمات، لافتاً إلى أن مئات المدارس مدمرة في المناطق المحررة جراء حملات النظام وروسيا العسكرية، إضافة إلى أكثر من 45 ألف طالب نازح.

وبحسب بيان الفريق، فإن الحصول على الكتب المدرسية أصبح بعيد المنال للأطفال في المراحل الدراسية، كما أن الآلاف من الأطفال تسربوا خارج فصول الدراسة نتيجة الزواج المبكر وعمالة الأطفال بسبب الأحوال الاقتصادية السيئة في المنطقة.

يذكر أن “منسقو الاستجابة” شدد على ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي والأمم المتحدة بدور أساسي في إعادة بناء قطاع التعليم والمساهمة في بناء المجتمعات المحلية لتحقيق أهدافها، وفق البيان.

وفي سياق متصل ذكرت اليونيسيف في بيان لها أن أكثر من نصف الأطفال لا يزالون محرومين من التعليم في سوريا، بعد 10 سنوات على بدء الحرب السورية.

ويذكر أن نظام الأسد وروسيا وإيران هدموا المدارس واستخدموها كمقرات عسكرية فضلا عن حرمان الطلاب من الدراسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى