وصول 10 أطباء دراسات عليا من دمشق للعمل في مشافي ديرالزور

قالت صحيفة “الوطن” الموالية لنظام الأسد عن رئيس جامعة دمشق “محمد يسار عابدين” أن الجامعة بدأت بتنفيذ ما تقرر عن مجلس الوزراء بإرسال طلاب دراسات عليا من كلية الطب البشري مؤكدا أنه وصلت اليوم أول دفعة أطباء دراسات عليا إلى تجمع مشافي دير الزور علما أنها شملت أطباء مقيمين بالسنوات المتقدمة من اختصاصات طبية مختلفة.

وأوضحت الصحيفة عن عابدين أنه تم تأمين الأطباء بكافة الاحتياجات المطلوبة مؤكدا أنه من المقرر إرسال 10 أطباء كل أشهر وذلك خلال آذار ونيسان وأيار وحزيران على أن يتم ذلك بشكل دوري، علما أن الأطباء بمختلف الاختصاصات.

وفي وقت سابق وافقت حكومة النظام على إرسال 20 طبيب من كل الاختصاصات بشكل شهري من وزارتي الصحة والتعليم العالي إلى دير الزور لدعم الخدمات الصحية المقدمة لأهاليها.

كما تؤمن جامعة تشرين الأطباء لأشهر تموز وآب وأيلول وتشرين الأول وفي جامعة حلب لتشرين الثاني وكانون الأول وكانون الثاني وشباط، ليصل عدد الأطباء الإجمالي إلى 120 طبيبا على مدار العام.

ويشار إلى أن جامعة الفرات تكلف بتأمين السكن والطعام للأطباء المكلفين، مع تكليف الجامعة الموفدة بتأمين وسيلة النقل اللازمة لنقلهم إلى دير الزور ذهابا وإيابا.

ويذكر أن الجامعة الموفدة تمنح كل طبيب مكلف مكافأة مقدراها 100 ألف ليرة سورية مقابل خدمته في مشفى دير الزور عن الشهر المكلف به وذلك من الموارد الذاتية للجامعة الموفدة، على أن تحسن فترة التكليف لكل طبيب دراسات من فترة دراسته وتدريبه.

والجدير بالذكر أن الواقع الصحي في المحافظات السورية سيء بشكل عام وفي ديرالزور بشكل خاص ويعاني أهالي المدينة من إهمال في المشافي الحكومية وعدم وجود الدواء اللازم لمعالجة المرضى فيلجأ أغلب السكان إلى العيادات الخاصة باهضة التكاليف.

زر الذهاب إلى الأعلى