fbpx

“مكابح الطوارئ”.. قانون مثير للجدل لمواجهة كورونا يدخل حيز التنفيذ في ألمانيا

فرضت ألمانيا مؤخراً قانوناً جديداً مثيراً للجدل دخل حيز التنفيذ و يفرض قيوداً موحدة على مستوى البلاد لاحتواء كورونا.

ووافق البرلمان على القانون الأسبوع الماضي وهو محل نقاش ساخن لسماحه للحكومة الاتحادية بإلغاء قرارات على مستوى الولاية.

ويعتبر ذلك تغييراً رئيسياً في العلاقة بين الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات ويتركز القانون في المناطق التي تنتشر فيها العدوى بسرعة.

متى يطبق القانون؟

ويتم تفعيل ما يعرف باسم “مكابح الطوارئ” عند وصول معدل الإصابة في منطقة ما إلى 100 إصابة لكل 100 ألف نسمة.

ويتم التقييم كل أسبوع ويتم حساب عدد الإصابات وفقاً لكل 3 أيام متتالية وتتجاوز مساحات شاسعة من ألمانيا الحد الأقصى للمعدل.

اقرأ أيضا : ميركل تعلن تمديد الإغلاق شهراً آخر.. وتحذر من “جائحة جديدة في ألمانيا”

الإجراءات الألمانية الجديدة تشمل إغلاق الأماكن الثقافية، وتشديداً طفيفاً لقيود الاختلاط، وحظر التجوال من الساعة 10 مساء حتى الساعة 5 صباحاً.

تدابير جديدة

ويجب على المدارس التحول إلى التعليم عن بعد إذا تجاوز معدل الإصابة في المنطقة الكائنة بها 165 حالة.

وبموجب القانون الجديد تنطبق قواعد نظافة جديدة على الأعمال التجارية غير الأساسية، ويتم إغلاق المطاعم باستثناء العروض الجاهزة.

وتنتشر كورونا في المجتمعات الريفية و المدن الكبرى مثل برلين وكولونيا وفرانكفورت وميونخ حسبما ذكرت وسائل إعلامية.

ميركل تؤيد القانون

مؤيدو القانون ومن أبرزهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تقول إن ألمانيا اضطرت إلى إنهاء الطريقة القديمة في التعامل مع الجائحة.

واعتبرت الطريقة القديم بأنها تتسم بالتباين في القرارات بحسب كل ولاية، في الوقت الذي تحاول البلاد احتواء الموجة الثالثة من كورونا.

اقرأ أيضا : ألمانيا: إعطاء 7 ملايين جرعة من لقاحات كورونا.. وهذا ما ستستغرقه حملة التطعيم

الاتحاد العام للأطباء في ألمانيا اعتبر القانون مدعاة للتفاؤل حسبما ذكر رئيس الاتحاد، ديرك هاينريش، لصحيفة “نويه أوسنابروكر تسايتونغ” الألمانية.

المسؤول الألماني اعتبر قانون “مكابح الطوارئ” فرصة لكسر الموجة الثالثة وأن جهود التطعيم وإجراءات الإغلاق كفيلة بجعل الأرقام مستقرة.

المصدر: DPA

زر الذهاب إلى الأعلى