مقتل 3 أشخاص بانفجارين في ضواحي دمشق

تحدثت صفحات موالية لنظام الأسد عن وقوع 3 قتلى وذلك إثر انفجارين منفصلين هزّا “جرمانا والسيدة زينب” بضواحي دمشق.

وأفادت صفحات محلية بمنطقة “السيدة زينب” الخاضعة للنفوذ الإيراني إن شخصين يعملان في “مستودع أنقاض” قتلا إثر انفجار عبوة قرب الذيابية في مدينة “السيدة زينب” قرب دمشق.

ونشرت الصفحات صوراً تظهر مكان الانفجار في ساحة لتجميع الأدوات المستعملة والخردة ضمن تجمعات قالت إنها تقع في المنطقة الفاصلة بين “الذيابية وحجيرة”، في السيدة زينب.

ويعتقد أن تلك التجمعات والمستودعات أقيمت لبيع الأدوات المسروقة خلال عمليات التعفيش التي نفذتها الميليشيات الإيرانية ضد مناطق المدنيين بوقت سابق.

اقرأ أيضا: القبض على أب داعب ابنته جنسياً وصورها في السيدة زينب بريف دمشق

وفي سياق متصل قالت مصادر محلية إن شخص عراقي الجنسية قتل بانفجار قنبلة يدوية في جرمانا ولفتت إلى أنه يدعى “ديار فاضل التميمي”، وذكرت تعليقات لمتابعي الصفحات الموالية بأن “التميمي” هو “حاج عراقي” قادم للسيدة زينب وحدث الانفجار خلال عبثه بالقنبلة .

وذكرت مصادر إعلامية موالية إن الحادثة وقعت مقابل مفرق حي “القريات الضيق” الواقع خلف “صالة النبكي”، بمنطقة “جرمانا” التي تبعد نحو (8 كيلومترات) عن “السيدة زينب”.

والجدير بالذكر أن الميليشيات الإيرانية تدعي وجود مزارات ومراقد شيعية في دمشق وريفها وتأتي لزيارتها فالنظام قدم لها تسهيلات كثيرة مقابل قتالها إلى جانبه لمواجهة الثورة السورية وقمع الشعب السوري .

زر الذهاب إلى الأعلى