مقتل مدني وإصابة 5 عسكريين بتفجير استهدف نقطة عسكرية وسط العاصمة الصومالية مقديشو

قُتل مدني وأصيب 5 من قوات حرس السجون، الخميس، في تفجير استهدف سيارة عسكرية، وسط العاصمة الصومالية مقديشو.

وفي تصريح للأناضول، قال ضابط شرطة، مفضلا عدم الكشف عن اسمه، إن لغما أرضيا انفجر لحظة مرور سيارة لقوات حرس السجون قرب تقاطع طرق “رقم 4″، في حي “هدن” وسط مقديشو.

وأضاف الضابط، أن التفجير أسفر عن مقتل سائق عربة نقل صغيرة، صادف مروره لحظة وقوع التفجير، إضافة لإصابة 5 من قوات حرس السجون، دون تفاصيل حول حالتهم الصحية.

ولم يصدر أي تعليق رسمي على التفجير، كما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه حتى الساعة 7.10 (ت.غ)، إلا أن أصابع الاتهام تشير إلى حركة “الشباب” التي غالبا ما تقف وراء مثل هذه الهجمات.

ومنذ سنوات، يخوض الصومال حربا ضد حركة الشباب التي تأسست مطلع 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكريا لتنظيم “القاعدة”، وتبنت العديد من العمليات الإرهابية التي أودت بحياة المئات.

زر الذهاب إلى الأعلى