مقتل شخصين بمشاجرة في مدينة حماة ونظام الأسد ينشر تفاصيل الجريمة

انتهت ملاسنة كلامية ومشاجرة في حي جنوب الملعب، في مدينة حماة بمقتل شخصين.

ونشرت وزارة الداخلية التابعة للنظام رواية زعمت فيها أن الأمن الجنائي في قسم الشريعة ألقى القبض على المتورطين.

اقرأ أيضا: حماة.. مقتل شخص وإصابة عنصرين من قوات النظام في هجوم استهدف “موقوفاً” أمام القصر العدلي

وتذكر الرواية أن معلومات وردت لفرع الأمن الجنائي وقسم شرطة الشريعة في حماة بحصول مشاجرة جماعية في أحد أحياء المدينة.

واستخدم في الخلاف أحد المتشاجرين (سكين وشنتيانة)، وتعرض ثلاثة أشخاص لطعنات متفرقة أدت لوفاة اثنين منهم والثالث دخل المشفى بحالة حرجة.

ولاذ الفاعلون بالفرار، وبالمتابعة تبين أن المغدورين هما (محمود وعمران . د) والمصاب (احمد . د).وزعم النظام أنه من خلال التحري وجمع المعلومات تمكن عناصر الأمن الجنائي وقسم الشريعة من التعرف على الجناة والقبض عليهم.

والجناة هم (علي . م) و(محمد . خ) و(جلال . س)، بالتحقيق الأولي معهم اعترف المقبوض عليه (علي) أنه أقدم على طعن المغدورين الثلاثة.

وأكد أن ذلك تم بواسطة (سكين كباس) كانت بحوزته وذلك بعد مشاجرة وملاسنة كلامية بينهم وبين المغدورين.

و أكد المقبوض عليهما الآخرين اشتراكهما معه بالمشاجرة مضيفين أنهم ذلك جرى أثناء تواجدهم بحي جنوب الملعب بالقرب من محل ليالي الشام.

وذكر المدعون أن سيارة اقتربت منهم، بضمنها ثلاثة أشخاص وقاموا بملاحقتها وعند توقفها تبادلوا السباب والشتائم.

وتطورت الملاسنة إلى عراك بالأيدي والضرب وأثناء المشاجرة قام (علي) بسحب سكينه الكباس وطعن الأشخاص الثلاثة بعدة طعنات بجسدهم ثم لاذوا بالفرار والاختباء.

ووفق مزاعم نظام الأسد تم التحرز على أدوات الجريمة واتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم وسيتم تقديمهم إلى القضاء المختص بعد إكمال التحقيقات أصولاً .

زر الذهاب إلى الأعلى