مقتل امرأة خنقاً على يد سائقها بالاتفاق مع ابنتها في حلب

أقدم سائق على قتل امرأة يعمل لديها خنقاً بهدف سرقتها، وذلك بالاتفاق مع ابنتها وصديقته في مدينة حلب.

وقالت وزارة الداخلية في حكومة النظام السوري عبر صفحتها في فيس بوك أمس الأحد إن فرع الأمن الجنائي التابع لها في حلب تمكن من إلقاء القبض على جميع المتورطين في الجريمة التي وقعت في حي السبيل”.

اقرأ أيضا: جريمة مروعة.. شخص يخنق طفلاً رضيعاً حتى الموت في مدينة حلب

وأضافت أنه “بالتحقيق مع القاتل المدعو (أحمد. ك) والذي كان يعمل سائقا لدى المغدورة (وفاء. أ)، اعترف بإقدامه على وضع السم لها ضمن العصير، ثم قام بعدها بخنقها بوساطة وسادة وشرشف وسرقة مصاغها الذهبي البالغ وزنه (86) غراماً”.

وأوضحت أن “القاتل أقدم على ارتكاب الجريمة بتحريض من ابنة المغدورة المدعوة (إيمان) لوجود خلافات عائلية بينها وبين والدتها، حيث استعان بصديقته المدعوة (هبة) التي قامت بتأمين المادة السميّة وإخفاء المصاغ الذهبي المسروق في منزلها”.

وشهدت مناطق سيطرة النظام منذ بداية العام الجاري عدة حوادث قتل كان من أبرزها مقتل الشابة آيات الرفاعي على يد زوجها في دمشق، بالإضافة إلى إقدام شاب على قتل شقيقته (11 عاماً) في الغزلانية بريف دمشق بعد محاولته التحرش بها.

يشار إلى أن سوريا تصدّرت قائمة الدول العربية بارتفاع معدل الجريمة، كما احتلت المرتبة التاسعة عالمياً، لعام 2021، وذلك بحسب موقع “Numbeo Crime Index” المتخصص بمؤشرات الجريمة في العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى