مقتل أول عنصر من ميليشيات الأسد على جبهة دونباس جنوبي أوكرانيا

تداول نشطاء بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء حول مقتل عنصر من ميليشيات الأسد في أوكرانيا.

وجاء في الخبر الذي تداوله النشطاء: “إن عنصرا من ميليشيات الأسد يدعى مضر عبد العزيز العلي لقي مصرعه على جبهة دونباس جنوبي أوكرانيا”.

اقرأ أيضا: واشنطن بوست: قانون قيصر قد يؤدي لتخلي روسيا وإيران عن الأسد

وكان المصدر الرئيسي للخبر صفحة تحمل اسم الإعلامي السوري الموالي لنظام الأسد رفيق لطف، حيث أنها نشرت الخبر السبت.

وأفادت منابر إعلامية مهتمة بتتبع مصداقية الأخبار المتداولة على مواقع التواصل بأن الخبر غير صحيح والصورة المتداولة تعود لعنصر من ميليشيات الأسد يدعى مقداد خليل قتل في سوريا منذ سنة 2015.

يشار إلى أن نظام الأسد افتتح بعد إعلان بوتين فتح باب التطوع للقتال في أوكرانيا، عدة مكاتب لتجنيد الشباب في مناطق سيطرته.
ولم ترد حتى الآن أي أنباء مؤكدة عن نقل روسيا مرتزقة سوريين للقتال في صفوف قواتها بأوكرانيا.

يذكر أن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو صرح مؤخرا بأن هنالك أكثر من 16 ألف شخص من منطقة الشرق الأوسط تقدموا بطلب “التطوع” للقتال في صفوف القوات الروسية بأوكرانيا.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى