fbpx

مقاتلات روسية تستهدف منزل “مسلم الشيشاني” في إدلب.. هل أصيب في القصف ؟

استهدف الطيران الحربي الروسي، السبت، منزل قائد مجموعة “جنود الشام”، مسلم الشيشاني، في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

ونشر القيادي السابق في هيئة تحرير الشام، أبو العبد أشداء، منشوراً، قال فيه: “أعزي أخي مسلم الشيشاني في استشهاد أحد الإخوة العاملين معه وإصابة بناته وزوجته في قصف الروس لمنزله اليوم، وحسبنا الله ونعم الوكيل”.

اقرأ أيضا: “تحرير الشام” تعلن تفاصيل الاتفاق مع الشيشاني في جبل التركمان

وكان الدفاع المدني السوري قد أكد استشهاد 3 أشخاص، بينهم طفل، وإصابة 13 آخرين (9 أطفال و4 نساء) بقصف للطائرات الحربية الروسية استهدف محيط بلدة الجديدة بريف إدلب الغربي.

ويأتي قصف منزل “الشيشاني” بعد أسابيع من توترات بين هيئة تحرير الشام، ومجموعة “جنود الشام” بقيادة مسلم الشيشاني، في ريف اللاذقية الشمالي.

وكان فريق منسقو الاستجابة في سوريا أحصى انتهاكات روسيا، وميليشيات الأسد، وخروقاتهما لوقف إطلاق النار في إدلب شمال غربي سوريا.

وأشار الفريق في بيان نشره 4 ديسمبر/ كانون الأول إلى توثيق استشهاد 15 مدنياً بقصف ميليشيات الأسد وروسيا على مناطق شمال غربي سوريا، خلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

المصدر: آرام ميديا

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى