fbpx

مغربيون يرفضون تأجير شققهم لممثل إسرائيل بالرباط.. ومطالب بفسخ اتفاق التطبيع

أصبحت قصة فيلم “السفارة في العمارة” للفنان المصري عادل إمام واقعاً يواجهه ممثل إسرائيل الدبلوماسي في المغرب.

وأوردت قناة “TRT” التركية، أن الدبلوماسي الإسرائيلي “ديفيد غوفرين” يواجه صعوبات في استضافته، دفعته للإقامة في أحد الفنادق طيلة 6 أشهر، لرفض سكان الرباط استضافته في عقاراتهم السكنية، رغم اتفاق التطبيع بين بلديهما.

اقرأ أيضا: مطربة مصرية تصدم جمهورها برسالة اعتزال

ورغم مرور ما يقارب نصف عام على اتفاق تطبيع العلاقات بين المغرب وإسرائيل، لم يُفتح مكتب تمثيلي لإسرائيل في الرباط حتى الآن، بسبب الضغط الشعبي على الحكومة المغربية، والذي تصاعد بعد حرب غزة الأخيرة.

وكانت وزارة الخارجية الإسرائيلية قد أعلنت في يناير/ كانون الثاني الماضي وصول السفير ديفيد غوفرين إلى العاصمة المغربية الرباط، لتولي مهامه كرئيس للبعثة الإسرائيلية هناك.

وعلى إثر وصوله بدأت مجموعة العمل المغربية “من أجل فلسطين” عريضة مفتوحة للمطالبة بإغلاق مكتب الاتصال الإسرائيلي بالرباط، الذي يديره غوفرين، وإلغاء الاتفاق الذي أبرمته المملكة مع إسرائيل.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى