fbpx

“معهد أبحاث السلام”: 52% من اللاجئين السوريين في الأردن يعيشون تحت خط الفقر

أعلن “معهد أبحاث السلام” PRIO في تقرير له، أمس السبت، أن 52% من اللاجئين السوريين في الأردن يعيشون تحت خط الفقر.

جاء ذلك في تقرير أن الأمم المتحدة ومنظمات حكومية أخرى تقدم مساعدات نقدية للاجئين السوريين القاطنين في الأردن.

وأشار التقرير إلى أنه رغم تلك المساعدات فإن نحو 47% من العوائل السورية تعتمد بشكل رئيسي على هذه التحويلات النقدية كمصدر للدخل، في حين 27% تعتمد بشكل أساسي على الدخل المأجور.

وأوضح التقرير أن نسبة 26% المتبقية من العوائل السورية تعتمد على مجموعة من التحويلات والأجور ومصادر أخرى للدخل.

اقرأ أيضا: قطع مساعدات نقدية عن 194 ألف لاجئ سوري في الأردن بعد نيسان المقبل إذا لم يتوافر التمويل

وتابع التقرير، أن أولوية الحكومة الأردنية هي تخفيف تدفق اللاجئين السوريين على العوائل الأردنية، في الوقت الذي تكون فيه الحماية الاجتماعية الأردنية ضعيفة التأثير على وضع اللاجئين.

وأضاف التقرير أن نصف اللاجئين السوريين هم دون سن 15 عاماً، و16.6% من الشباب تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عاماً، مضيفاً أن الشباب لديهم تحصيل تعليمي أقل من الأردنيين، ويتسربون من المدرسة في وقت مبكر، كما أن فرصهم في العمل محدودة.

الجدير بالذكر أنه يعيش في الأردن أكثر من 656 ألف لاجئ سوري مسجلين بمفوضية اللاجئين، بينما تقدر الحكومة الأردنية أن عدد السوريين على أراضيها يبلغ 1.3 مليون لاجئ.

زر الذهاب إلى الأعلى