معظمها من تركيا والخليج.. نظام الأسد يصادر المليارات من شركات الصرافة

أعلن نظام الأسد مصادرة المليارات لحساب خزينة الدولة من شركات صرافة معظمها من تركيا والخليج.

وقال رئيس محكمة الجنايات المالية والاقتصادية بحكومة الأسد، نظام دحدل، إنهم صادروا المليارات من شركات صرافة تم سحب الترخيص منها.

اقرأ أيضا: نائب ديمستورا: التوصل إلى حل في سوريا ليس مستحيلاً ويكون عبر طريقين

وأوضح مسؤول الأسد أنهم صادروا هذه الأموال من شركات وهمية مازالت تزاول مهنة الصيرفة بطريقة غير مشروعة.

وزعم أن معظم الحوالات المالية غير المشروعة تأتي من دول الخليج وتركيا، مشيراً إلى أن التواصل يتم عبر أرقام دولية خاصة يتم تفعيلها عبر الانترنت.

وقال: “الأموال توزع وفقاً للأرقام المرسلة إليهم، و99 بالمئة من الحالات تم ضبطها بالجرم المشهود بعد المتابعة من فروع الأمن الجنائي لموضوع الاتصالات بالتنسيق مع فرع جرم المعلوماتية”.

وأضاف أن أي تحويل للأموال خارج الشركات المرخصة بالتنسيق مع المصرف المركزي، يعتبر الحوالة غير مشروعة سواء كانت من أشخاص أم شركات وهمية.

يشار إلى أن مديرية التراخيص في “الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد” التابعة لنظام الأسد، أصدرت في 2 حزيران من العام الفائت، قرارا ًبإغلاق ست شركات للحوالات المالية داخل سوريا.

وطلبت إيقاف هذه الشركات عن تقديم خدمة الحوالات المالية الداخلية ضمن فروعها كافة، وعدم تسلّم أو تسليم أي حوالة، إلى حين إبلاغها وذلك بتوجيه من المصرف المركزي السوري.

زر الذهاب إلى الأعلى