معارض سوري يكشف عن بوادر تمرد بشار الأسد على روسيا

كشف رجل الأعمال السوري المعارض فراس طلاس، نجل وزير الدفاع السوري الأسبق مصطفى طلاس، عن بوادر تمرد رأس النظام السوري بشار الأسد على داعمته روسيا.

وخلال منشور له على صفحته في “فيسبوك”، أكد طلاس أن اجتماع الأسد الأخير مع خريجي الأكاديمية العسكرية العليا حمل عدة رسائل.

اقرأ أيضا: “فراس طلاس” يكشف عن مخطط سري لزوجة رأس النظام السوري

وأضاف أن ما تم ملاحظته في الاجتماع أن أغلب الحضور هم من الضباط الخريجين سابقًا، وجميعهم كانوا يرتدون لباس العمل الميداني.

وأوضح “طلاس” أن ما كان غريبًا في الاجتماع هو قول الأسد: “نحن لسنا دولة ولن نكون فالكلمة العليا يجب أن تكون لكم في كل مناحي الحياة”.

وأشار إلى أن الرسالة الأهم والأوضح هي ما وجهه لدولة الاحتلال الروسي بأنه هو صاحب القرار الأوحد في سوريا، ما يعتبر انقلابًا على الهيمنة الروسية.

ولفت رجل الأعمال المذكور أن الأيام القادمة ستكشف عن جدية تلك التصريحات من عدمها في الموقف الأسدي شمال شرقي سوريا وشمال غربها، وما هي ردة روسيا على ذلك.

الجدير ذكره أن روسيا هي صاحبة القرار الفصل في سوريا منذ تدخلها في الحرب السورية نهاية سبتمبر/أيلول عام 2015، وجميع القرارات العسكرية تصدر من قاعدتها في حميميم غربي البلاد.

المصدر: الدرر الشامية

زر الذهاب إلى الأعلى